الرقمنة والفوز للهند الحكومة، والنظام البيئي

نيودلهي – حملة الرقمنة الطموحة في الهند – مع الموعد النهائي في 31 مارس 2013 للمرحلة الثانية – هو الفوز لكل من النظام البيئي وكذلك الحكومة، وفتح المزيد من فرص السوق وتعزيز خزائن الدولة.

وقال مانيش تيوارى وزير الدولة الهندى للمعلومات والبث “ان الحكومة حساسة للمستهلكين، ونحن نعمل بشكل وثيق مع النظام الايكولوجى بينما ننتقل الى المرحلة الثانية من الرقمنة”. وكان يتحدث في افتتاح الحدث السنوي الصناعة كونفيرجانس الهند 2013.

ووفقا لتوصية هيئة تنظيم الاتصالات في الهند، فإن الرقمنة ستحقق ما يقرب من 5 مليارات دولار من العائدات، كما أضاف تيواري. ومن شأن الرقمنة أيضا أن تساعد الحكومة على تحقيق أهداف النطاق العريض في الهند.

وقال “ان التقارب بين وسائل الاعلام والترفيه والاتصالات الفضائية خصوصا مع الرقمنة أمر لا مفر منه، ولذلك، في مرحلة ما من الوقت سيكون هناك بنية شاملة تنظر اليها بشكل كلي”.

التعاون؛ ما هو المبدأ التنظيمي لمكان العمل الرقمي اليوم؟؛ أولويات الغيمة؛ 7 أساسيات الغيوم الهجينة المتصلة جيدا؛ الطابعات؛ ريكو يعزز الاستثمار في البرازيل؛ ويندوز 10؛ مايكروسوفت إصلاح مشكلة بويرشيل الناجمة عن تحديث ويندوز 10 الذكرى

وتحدث متحدثون آخرون في الدورة مثل شراج غاجلاني، الرئيس العالمي لتطوير الأعمال في برودسوم، وراهول نهرا، الرئيس العالمي للمبيعات والتسويق في “إكسيت”، عن الكيفية التي يمكن بها للرقمنة والتلفزيون أن يثري حياة الناس في المناطق الريفية في الهند .

وقال نيهرا “ان التلفزيون له امكانية واسعة وان امكانات التجارة التامة هائلة”.

وقد من برودسوم اقامة منصة جديدة لتسريع الرقمنة التلفزيون كابل الهند. كما تعاقدت الشركة مع مشغلات تقنية المعلومات مثل غوغل و أدوب لمنصة المنزل المتصلة التي تمكن من التفاعل السلس بين الأجهزة، مثل مجموعة أجهزة التلفزيون الذكية، والهواتف المحمولة والأجهزة الذكية.

جسر الفجوة بين المناطق الحضرية والريفية لإثراء الحياة؛ في هذا الحدث تحت عنوان “إثراء حياة مليار”، ركز المتحدثون على الحاجة إلى خلق فرص عمل في المناطق الريفية في الهند من خلال زيادة انتشار النطاق العريض والتقارب من أجل تحقيق نمو عادل.

وقال ن. رافي شانكر: “تحتاج الهند إلى استخدام تكنولوجيا المعلومات إيت-إيتس إلى المدن من المستوى 2، والطبقة الثالثة، والمناطق الريفية، ويجب أن يكون النطاق العريض في كل مكان، وكما تحتاج القرى إلى المزيد من الطرق والكهرباء، فإنها تحتاج أيضا إلى النطاق العريض” سكرتير وإداري لصندوق التزام الخدمة الشاملة (أوسوف).

وبهذه الطريقة، سوف تكون الهند قادرة على سد الفجوة بين المناطق الحضرية والريفية الهند، وأشار شانكر.

وفي كل عام، يهاجر ملايين الأشخاص من القرى إلى المدن الهندية بحثا عن عمل. ونتيجة لذلك، هناك ضغط كبير على البنية التحتية في المدن الهندية – مثل مومباي ونيودلهي وبنغالور وحيدر أباد وتشيناي – مع ارتفاع أسعار العقارات. وقال شانكر “هناك حاجة الى احتقان الهند فى المناطق الحضرية، وهذا لا يمكن ان يحدث الا اذا وفرنا فرص عمل فى الريف الهندى”.

وفي حزيران / يونيه 2012، أطلقت الحكومة الهندية الشبكة الوطنية للألياف البصرية (نوفن) التي تسعى إلى توفير الاتصال ب 000 250 من البانشايات (الحكومات الذاتية المحلية على مستوى القرية). ويجري تشغيل الشبكة من قبل شبكة بهارات النطاق العريض (بنل)، وهي مركبة لأغراض خاصة (سبف) أنشئت خصيصا من قبل الحكومة لتنفيذ هذا المشروع. وتبلغ تكلفة هذا المشروع حوالي 3.65 مليار دولار أمريكي (200 مليار روبية هندية).

وقال راجيف باوا، كبير ممثلى الهند فى مجموعة تيلينور “ان هناك صلة كبيرة بين انتشار النطاق العريض ونمو اجمالى الناتج المحلى”.

وقدرت دراسة للبنك الدولي أن زيادة الربط العريض النطاق بنسبة 10٪ تؤدي إلى زيادة في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.38٪. وفي الوقت الحالي، يقل انتشار النطاق العريض في الهند عن 2 في المائة.

وقد أتاحت الحكومة الهندية خيارين لزيادة التواصل بين الأميال – وانتظار قيام شركات الاتصالات بتدشين خدمات الاتصالات في المناطق الريفية في الهند أو الدخول من أجل إطلاقها على الصعيد الوطني. وقال “ان الحكومة الهندية قد اختارت هذا الاخير، وسوف يكون هناك العديد من الدروس على طول الطريق”.

سوف بنل وضع الكابلات الإضافية من أينما كان موجودا اليوم (عادة على مستوى كتلة)، إلى بانشايات غرام. وسيشمل ذلك زرع 000 500 كيلومتر من الألياف الضوئية وسيضمن التوصيلية عريضة النطاق مع عرض نطاق كاف.

ويوجد لدى شبكة نوفن القدرة على تحويل العديد من الخدمات والقطاعات داخل المناطق الريفية في الهند من خلال توفير خدمات الفيديو والبيانات والإنترنت والهاتف. ويمكن أن تؤثر على التعليم، والأعمال التجارية، والترفيه، والزراعة، والبيئة، والصحة، فضلا عن خدمات الحوكمة الإلكترونية الحالية.

وقال شانكر: “في البداية، سنشهد المزيد من عمليات نشر العملاء (G2C)، في الوقت الذي ستنتقل فيه نماذج B2C أيضا”.

وقال باوا “ان صناعة الاتصالات لا تثري فقط، بل تحول الحياة”. وقد وضعت السياسة الوطنية للاتصالات لعام 2012 هدف توفير النطاق العريض بأسعار معقولة وموثوقة عند الطلب بحلول عام 2015. ووفقا للسياسة، يجب الاعتراف بالاتصالات واتصال النطاق العريض كضرورة أساسية مثل التعليم والصحة.

ما هو المبدأ التنظيمي لمكان العمل الرقمي اليوم؟

7 أساسيات من الغيوم الهجينة المتصلة جيدا

ريكو يعزز الاستثمار في البرازيل

إصلاحات ميكروسوفت مشكلة بويرشيل الناجمة عن تحديث ويندوز 10 الذكرى

Refluso Acido