ديل: لا يزال العمل قيد التقدم؛ يرى الإنفاق المحافظ على تكنولوجيا المعلومات

وكانت نتائج الربع الرابع من ديل أقل من التوقعات يوم الخميس، وستواصل الشركة تكبد تكاليف لأنها تعيد تنظيم أعمالها لتحسين النمو والربحية “. ومن ناحية اخرى، قالت ديل ان النتائج المستقبلية “يمكن ان تتأثر سلبا بانفاق اكثر تحفظا من قبل عملائها.

ببساطة، ديل لا يزال العمل في التقدم، وأنه من غير الواضح عندما ستقوم الشركة اطلاق النار على جميع الاسطوانات. للربع المنتهي في 1 فبراير (معاينة، بيان ديل)، وقال ديل صافي الدخل 679 مليون $، أو 31 سنتا للسهم، على عائدات 16 مليار $. وباستثناء الرسوم كان لدى شركة ديل أرباح بقيمة 34 سنتا للسهم الواحد.

وفقا ل طومسون المالية، ومن المتوقع ديل أن تبلغ أرباح الربع الرابع من 36 سنتا حصة مع الإيرادات من 1626000000 $. وكان بعض المحللين يتوقعون أن تفوت ديل التقديرات بأرباح قدرها 35 سنتا للسهم، ولكن ديل غاب عن هذا الهدف أيضا.

لهذا العام، ذكرت ديل ربحية السهم الواحد من 1.31 $ حصة على عائدات 61100000000 $، بزيادة 6 في المئة عن العام الماضي. في بيان، قال الرئيس التنفيذي مايكل ديل الشركة تنفذ ضد خطتها. ومع ذلك، حتى الآن هذه الخطط ليست كافية لتقديم النتائج تريد وول ستريت.

قامت ديل بتسريح 3200 عامل خلال الشهور الثمانية الماضية، وتمثل المبيعات خارج الولايات المتحدة 49 بالمئة من مبيعات الشركة. أما بلدان مجموعة بريك (البرازيل وروسيا والهند والصين) فقد حققت نموا في الإيرادات بنسبة 36٪، وارتفعت إيرادات أجهزة الكمبيوتر المحمولة بنسبة 24٪ لتصل إلى 4.8 مليار دولار مع ارتفاع شحنات الوحدات بنسبة 37٪. وارتفعت إيرادات الخدمات بنسبة 7 في المئة لتصل إلى 1.4 مليار دولار، إلا أن الخوادم وإيرادات الشبكات ارتفعت بنسبة 2 في المئة عن العام الماضي لتصل إلى 1.6 مليار دولار. وارتفعت عائدات التخزين بنسبة 2 في المائة عن العام الماضي لتصل إلى 600 مليون دولار. وارتفعت إيرادات أجهزة الكمبيوتر المكتبية بنسبة 2 في المائة لتصل إلى 4.9 مليار دولار. وارتفعت إيرادات البرامج والأجهزة الطرفية بنسبة 15 في المائة عن العام الماضي لتصل إلى 2.7 مليار دولار؛ أما العرض من المخزون فقد بلغ 8 أيام، وانتهت شركة ديل من الربع الذي بلغ إجمالي عدد موظفيه 88200 موظفا، منهم 82.700 منهم يعملون بنظام الدوام الكامل.

وهنا الربع الرابع من قبل الأرقام

مايكل ديل يأخذ مقعد رئيس على لوحة فموير

مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود”

تنشر تقنيات ديل نتائج Q2

تقنيات ديل يرفع قبالة: وهنا ما لمشاهدة كما ديل، إمك، وهي مجموعة من الشركات المؤسسة تتحد

كلاود؛ مايكل ديل يأخذ مقعد رئيس في مجلس فموير؛ سحابة، مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود؛ ديل، تكنولوجيز ديل نشر نتائج Q2، مراكز البيانات، تقنيات ديل يزول: وهنا ما لمشاهدة كما ديل، إمك، مجموعة من الشركات المؤسسة الجمع

Refluso Acido