كارل إيكان يجعل استثمارا كبيرا في “مقومة بأقل من قيمتها” أبل

قطب الأعمال الأمريكي كارل إيكان يأخذ جزءا من ثروته الواسعة ويجلبها إلى شركة يصفها بأنها “مقومة بأقل من قيمتها”.

تحليلات البيانات الكبيرة؛ مؤسس مابر جون شرودر ينزل، كو ليحل محل؛ بعد ساعات؛ ستار تريك: 50 عاما من مستقبلية إيجابية والتعليق الاجتماعي جريئة؛ صناعة التكنولوجيا؛ ركاب الخطوط الجوية البريطانية تواجه الفوضى بسبب انقطاع تكنولوجيا المعلومات؛ المصرفية؛ فيزا لاختبار بلوكشين نظام لتحويل الأموال الدولية

دون قراءة العنوان، هل كنت تفكر أبل؟ إذا كان الأمر كذلك، فأنت صحيحة.

واكد ايكان نفسه الخبر عبر تويتر يوم الثلاثاء. وهنا اثنين من أحدث تغريدات له في هذه المسألة

لدينا حاليا منصب كبير في أبل. ونحن نعتقد أن الشركة لتكون بأقل من قيمتها للغاية. تكلم إلى تيم كوك اليوم. المزيد قادم.

كان محادثة لطيفة مع تيم كوك اليوم. ناقش رأيي بأنه ينبغي إجراء عملية إعادة شراء أكبر الآن. ونحن نخطط للتحدث مرة أخرى قريبا.

كما اندلعت الأخبار قبل الجرس بعد ظهر اليوم حول الاستثمار مفاجأة نوعا ما، وارتفعت أسهم أبل بنسبة أربعة في المئة تقريبا إلى ما يقرب من 486.45 $ البوب.

وتقوم لجنة ديل الخاصة، المصممة للإشراف على صفقتها الخاصة، بتفجير صفقة كارل إيكان، وتتهم المستثمر والأصدقاء بتقييم أسهم الشركة بشكل غير متسق.

ومع ذلك، فإن المبلغ الدقيق للاستثمار ايكان أو حصته الجديدة في أبل لم يتم الكشف عنها.

ونظرا لعدم وجود منتجات جديدة فعلية في السوق في الوقت الحالي، فإنه تحول إلى أن يكون أسبوعا مشغولا للشركة كوبرتينو، كاليفورنيا.

الشائعات الدوامة في كل وقت حول محفظة دائرة الرقابة الداخلية، ولكن كان هناك المزيد من الطنانة حولها؛ فون جديد ممكن تكشف في 10 سبتمبر، تليها؛ مجموعة جديدة من أجهزة آي باد في الوقت المناسب؛ لموسم العطلات.

إيكان مشغول بعض الشيء في الوقت الراهن، وكذلك نظرا له تورطه في أزمة الهوية الذاتية الحالية ديل.

وفي الآونة الأخيرة، كان الممول قد حان الوقت، فضلا عن حصته في الشركة من خلال الحصول على أربعة ملايين سهم ديل أخرى.

دفعت ايكان 12.94 $ للسهم الواحد، وبذلك له مجموع عدد كبير من أسهم ديل إلى 156478850.

واوضحت صحيفة “وول ستريت جورنال” انه يملك حاليا 8.9 في المئة من شركة تكساس التي تتخذ من تكساس مقرا لها، مما يجعله ثاني اكبر مساهم وراء المؤسس والرئيس التنفيذي مايكل ديل.

كان إيكان وزعيم صانع بيسي على خلاف منذ أشهر مع مايكل ديل و سيلفر ليك بارتنرز على جانب واحد من السياج في محاولة لاتخاذ الشركة الخاصة.

على الجانب الآخر هو إيكان جنبا إلى جنب مع جنوب شرق إدارة الأصول، والتي معا قد تبذل كل ما هو ممكن لمنع تلك الخطة.

مؤسس مابر جون شرويدر يتنحى، كو ليحل محل

ستار تريك: 50 عاما من مستقبلية إيجابية والتعليق الاجتماعي جريئة

يواجه ركاب الخطوط الجوية البريطانية الفوضى بسبب انقطاع تكنولوجيا المعلومات

فيزا لاختبار نظام بلوكشين للتحويلات المالية الدولية

Refluso Acido