الصين تعيد مشروع القانون الذي يقلق الولايات المتحدة

وافادت الانباء ان الحكومة الصينية اعترضت على مشروع قانون مقترح لمكافحة الارهاب يتطلب من بائعى تكنولوجيا المعلومات تسليم المعلومات بعد ايام من اعراب الرئيس الامريكى باراك اوباما عن قلقه ازاء القانون الجديد.

وقال مسؤولون امريكيون بارزون ان هذه الخطوة كانت مؤشرا جيدا لشركات التكنولوجيا الاجنبية التى اعتبرت مشروع القانون المقترح عقبة كبيرة امام عملياتها فى السوق الصينية. وسيتطلب القانون من موردي تكنولوجيا المعلومات تسليم مفاتيح التشفير وتثبيت الأبواب الخلفية الأمنية لتوفير وصول السلطات الصينية إلى المراقبة. كما سيتعين عليهم الاحتفاظ بخوادم وبيانات المستخدمين في الصين وإعطاء منفذي القانون إمكانية الوصول إلى سجلات الاتصالات فضلا عن حظر المحتوى المتصل بالإرهاب على الإنترنت.

وذكر مايكل دانيال منسق الأمن السيبراني للبيت الأبيض مايكل دانيال: “[قررت الحكومة الصينية] تعليق القراءة الثالثة لهذا القانون، الذي وضع هذا النوع من الفشل في الوقت الراهن، الأمر الذي كان سيئا ليس فقط بالنسبة للأعمال التجارية الأميركية ولكن بالنسبة للاقتصاد العالمي ككل، وكان هناك شيء شعرنا أنه من المهم جدا أن نتواصل معهم بشكل واضح جدا “.

وفى الوقت الذى لا يزال من غير الواضح ما اذا كانت الصين ستمضى فى مشروع القانون، ذكر تليفزيون الصين المركزى الصينى انه من غير المقرر قراءة مشروع القانون فى الدورة السنوية للمجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى التى بدأت الاسبوع الماضى. وقال وانغ ايلى المسؤول الكبير فى المؤتمر ان القراءة الثالثة والتصويت كان من المقرر ان تتم فى الوقت المناسب وفقا لما ذكره تقرير رويترز.

الهند “مكافحة الاستعمار” إلى ضررها الاقتصادي: مارك أندرسن في غير متماسكة تويتر رانت؛ لغ الدفع سيكون لا تظهر في موك: تقرير؛ سينجتيل يتقلص صافي الربح بمقدار 16 مليون سغ $؛ الفيسبوك يسحب مشروع أساسيات مجانية في الهند، سامسونج لتوفير شبكة السلامة العامة في كوريا الجنوبية

وقد تم نشر المسودة الأولى في أواخر عام 2014، وتمت قراءة المسودة الثانية في البرلمان الشهر الماضي.

وفى الاسبوع الماضى قال مدير الاستخبارات الوطنية الامريكى السابق مايك ماكونيل ان الحكومة الصينية قد اقتحمت انظمة “كل شركة كبرى” فى الولايات المتحدة وتمكنت من الوصول الى المعلومات. وقال ماكونيل خلال خطابه فى جامعة ميسورى “اننا لم نعثر ابدا على اى برامج ضارة صينية” مضيفا ان هذه البيانات تسمح باستخراج البيانات عندما يريدها الجواسيس الصينيون. وشملت هذه المعلومات “تخطيط المعلومات للمفاهيم المتقدمة وطواحين الهواء والسيارات والطائرات وسفن الفضاء وتصاميم التصنيع والبرمجيات”.

واشار ايضا الى انه خلال فترة ادارة بوش، استخدمت الحكومة الصينية 100 الف قراصنة لاختراق اجهزة الكمبيوتر.

مكتب التحقيقات الفيدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق مسؤولين حكوميين أمريكيين

ووردبحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثقوب الأمنية الحرجة

البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية

الأمن؛ مكتب التحقيقات الفدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق المسؤولين الحكوميين في الولايات المتحدة؛ الأمن؛ وورد يحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثغرات الأمنية الحرجة؛ الأمن؛ البيت الأبيض يعين أول رئيس مجلس أمن أمن المعلومات الاتحادية؛ الأمن؛ انتقد البنتاغون لسيبر استجابة الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

Refluso Acido